متسجدات المحترفين

هرماش يفتح قلبه للمرصد برو

 

في حوار المصارحة إستضفنا أحد أعمدة المنتخب الوطني الذي حدثنا عن أحوال المنتخب  و كذا عن تجربته الخليجية، نترككم لتكتشفوها من خلال الحوار الذي أجريناه مع عادل هرماش.

 

ـ مرحبا بك عادل ، نشكرك على قبول دعوتنا لإجراء هذا الحوار .

ـ مرحبا ، شكرا لكم .

 

ـ إنتقالك لنادي الهلال السعودي كان موضوع نقاش كبير ، كيف بإمكانكم تفسير بإختياركم للهلال السعودي علما أنه توصلتم بعروض عديدة من أندية أوروبية ؟

ـ أعرف أن إنتقالي للهلال السعودي كان موضوع جدال كبير ، إنه قرار إتخذته و لم أندم عليه قط . خاصة و أن عائلتي تشعر أنها براحة تامة في الرياض . صحيح أنه كانت عدة عروض إلى جانب العرض السعودي لكن بالنظر لتفاصيل كل هذه العروض ، فلم تكن بتاتا مناسبة بالنسبة لي .

 

ـ كيف تقيمون تجربتكم بنادي الهلال السعودي ؟

ـ الموسم الأول كان جيد بكل المقاييس رغم الإصابة التي كانت على مستوى الركبة ، هذه الإصابة جعلتني أغيب عن المباريات الأولى للنادي . في الموسم الثاني كنت أفضل ، كان بإمكاننا القيام بأحسن مما قمنا به لكن هناك ظروف حالت دون ذلك منها تغيرات على مستوى الطاقم التقني و على مستوى اللاعبين .

 

ـ التجربة التي قضيتها في تولوز ، كيف تراها و هل كانت فرصة لتغيير الأجواء ؟

  • ـ كما قلت في البداية لم أرد مغادرة الهلال ، لكن أشياء خارجة عن السيطرة كإصابة بعض اللاعبين و مغادرة بعضهم دفعت النادي لإنتداب محترف جديد و لذلك فالأجنبي الوحيد الذي كان عليه المغادرة في تلك الفترة هو أنا . لقد إستمتعت بالفترة التي قضيتها هناك في تولوز و بعدها النادي قدم لي عرضا للإنضمام له لمدة ثلاث سنوات هذا ما يفسر أنهم كانوا راضين بأدائي لكن علي العودة للهلال و أن جد سعيد بذلك .

     

     

    ـ هل كانت عروض للإنضمام لفرق أخرى في هذا الميركاتو الصيفي ؟

    ـ كما يعلم الجميع فأنا الأن إنضممت لتداريب نادي الهلال ، بالطبع كانت هناك عروض عديدة من نادي تولوز و كذا ناديين أخرين لكن الأولوية كانت هي العودة للهلال .

     

    ـ تجربة 2005 في هولندا تجربة خالدة في عقول المغاربة ، كيف عشت هذه التجربة ؟

    ـ كانت ممتازة بكل المقاييس ، للأسف لم نستطع الوصول للنهائي لكن على الرغم من ذلك قدمنا مستويات كبيرة أكدنا بها أننا نملك مؤهلات محترمة ، لقد كان لدينا فريق مميز .

     

    ـ هل ترى أن الكرة المغربية تعيش أزمة في الوضعية الراهنة ؟

    ـ لا أرى ذلك ، فالكرة المغربية لا تعيش أزمة حاليا ، يمكننا القول أنه مشكل نتائج فقط و هذا ما ينقصنا لإستعادة بريقنا ، و نحن اللاعب نعلم أن علينا القيام بالأفضل ، التصفيات المؤهلة لكأس العالم كانت صعبة بعض الشيء في إفريقيا ، إنها خيبة أمل كبيرة أن نغيب عن كأس العالم بالبرازيل .

     

    • ـ الصحافة المغربية ، كانت وراء طرح مسألة الفارق بين اللاعب المحلي واللاعب المغربي . هل ترى أن ذلك أثر على اللاعبين نفسيا ؟

      ـ إنها مسألة متعلقة بالصحافة فقط ، فلا يوجد أية مشاكل بين اللاعبين المحليين و اللاعبين الممارسين بأوروبا أو العكس ، لكن على العكس من ذلك فستندهشون للأجواء التي نعيشها بيننا ، فهناك تفاهم بين المجموعة ككل .

       

      ـ بعد سنة و نصف ، سننظم كأس إفريقيا بالمغرب . هل برأيك ستكون ثورة كروية جديدة للمغرب ؟

      ـ نعم ، فهذه الكأس الإفريقية جد مهمة بالنسبة لنا و للشعب المغربي بأكمله ، ستكون فرصة كذلك لكي نصالح جماهيرنا و التي لم نهدها نتائج جيدة هذه السنة .

      ـ شكرا لك عادل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.