متسجدات المحترفين

زيدون و حمد الله يتحدثان عن الأجواء النرويجية

في حوار لهما  مع جريدة نرويجية ، تحدث الثنائي الحسين زيدون و عبد الرزاق حمد الله عن الأجواء النرويجية و عن الصعوبات التي واجهها الثنائي للتغلب عن كل الظروف و تحقيق الأفضل في ألسوند، حمد الله هداف الدوري النرويجي و صديقه الوافد الجديد للفريق الحسين زيدون يقصدان دائما مطعما بوسط المدينة رفقة محمد بلمعاشي مدرب السباحة بنادي ألسوند و الذي يساعدهما على الترجمة. حمد الله أكد أنه ليس من السهل الإنتقال من المغرب للنرويج نظرا للفرق الكبير بين الأجواء :

” ليس من السهل الإنتقال من المغرب للنرويج ، الإندماج داخل وخارج رقعة الميدان يستغرق وقتا طويلا . لكن تحسن الوضع كثيرا بعد مجيئ الحسين زيدون، سعدت بمجيئه وهذا يعني الكثير بالنسبة لي لقد ساعدني ذلك في الإندماج إجتماعيا داخل الوسط النرويجي، أعتقد أن هذا سيساهم في نجاح كلانا هنا. يسعدني كثيرا أن أكون هدافا للدوري النرويجي وهذا تحقق بفضل مساعدة النادي و زملائي في الفريق لكنني لست راض تماما لأنه من المفترض أن أسجل عدد أكبر من الأهداف مقارنة بالعدد الحالي. الحسين لاعب جيد و يحتاج بعض الوقت للتكيف مع الأجواء هنا ، تنقصه مباريات قليلة و أعتقد أن أنصار النادي معجبون بأدائه. ”

أما الحسين زيدون فأشاد بدور زميله في الفريق عبد الرزاق حمد الله و تحدث عن هذه التجربة المثيرة قائلا  :” كل شيء يمر على ما يرام في النرويج ،  لكن هناك فرق بين الدوري المغربي و النرويجي، هنا الأمور تعتمد على كل ما هو إستراتيجي والقوة البدنية و كذا هناك فرق بخصوص المناخ . أعدكم أني تعلمت من المباراة السابقة ولن يتكرر ما حدث هناك مرة أخرى، لقد تدربت بشكل جيد أثناء فترة إيقافي. ”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.