متسجدات المحترفين

مولر : إحراز اللقب بالمغرب مهم لنا

 

أعرب مولر في حوار مع موقع الفيفا عن رغبته في إحراز لقب آخر عام 2013 مع فريقه بايرن ميونيخ وهو “لقب كأس العالم للأندية”. كما تحدث أيضاً عن أسلوبه في اللعب وعن ضغط البطولات الذي أصبح يشهده عالم كرة القدم، إضافة إلى كأس العالم البرازيل 2014 .

ماهي أهمية الفوز بلقب كأس العالم للأندية بالنسبة لك؟

يحظى هذا الكأس بأهمية كبيرة على الصعيد العالمي وربما أكثر مما يحظى به هنا في ألمانيا. لكن عندما أتواجد في هذه البطولة التي من الصعب ضمان المشاركة فيها كل عام فإنني أكون مصراً على الفوز بها وإحراز لقب تلك البطولة سيكون بالتأكيد متمماً للموسم الذي حققنا فيه الثلاثية. كأس العالم للأندية هو اللقب الذي ينقصنا، لذلك فأنا متحمس جداً لمعانقة هذا اللقب أيضاً.

هل بدأتم في التفكير في الفرق التي من المحتمل مواجهتها في هذه البطولة؟
نعلم أن هذه البطولة تضم فرقاً من جميع القارات. ربما يختلف فيها أسلوب اللعب عما هو سائد في أوروبا. لكن كل قارة ستكون ممثلةً بأفضل فرقها. قد نكون نحن الفريق المرشح لإحراز اللقب، لكن علينا بداية تأكيد ذلك.

هل ترغب في مواجهة فريق مينيرو البرازيلي في النهائي؟
الحديث عن المباراة النهائية يكون له دائماً وقع جيد ومواجهة فريق برازيلي فيها أمر جيد أيضاً. فقد تكون تلك المباراة فرصة لاختبار قدراتنا (يضحك).

هل ستهدي هذا اللقب أيضاً في حال إحرازه إلى يوب هاينكيس؟
بطبيعة الحال. فقد ساهم يوب هاينكيس بشكل كبير في إحرازنا للثلاثية وهو ما هيأ لنا اللعب في المغرب. وكون أن هذه البطولة تجرى في ديسمبر، فهو أمر خارج عن إرادة يوب هاينكيس.

قال بيب جوارديولا بأنه سيمنح اللاعبين فترة راحة في المغرب لإكتشاف المدينة التي ستلعبون فيها. هل تنوي بدورك الإستفادة من ذلك أم تفضل البقاء في الفندق؟
بدوري أود الإستفادة من هذه الفرصة إذا أتيحت. أما غرف الفندق فهي معتادة بالنسبة لنا.

أليس من الصعب عليكم بعد عام شاق وطويل اللعب بنفس القوة؟
هذا غير صحيح. فإذا اضطررنا لخوض مباراة في كأس ألمانيا الآن، لحرصنا أيضاً على الفوز بها.

سيتم في المغرب إستخدام تقنية خط المرمى لأول مرة. ماهو تقييمك لذلك؟
أعتبر ذلك أمراً جيداً. و هي مسألة لا تحد من قدرات أي طرف وإنما هي وسيلة تساعد الحكام.

قلت بنفسك بأن التأهل لكأس العالم للأندية ليس بالأمر السهل. هل تعتقد بأن هذه البطولة هي فرصتك الوحيدة لإحراز هذا اللقب؟
كلا. كما أن هدفي مع فريق بايرن ميونيخ يجب أن يكون هو التنافس مرة أخرى على هذه البطولة مستقبلاً.

كيف ترى حظوظك في المشاركة مرة أخرى في كأس العالم للأندية؟
أعتقد بأن حظوظي في ذلك ليست كبيرة. لم تمض مدة طويلة عن إحرازنا للثلاثية رغم ذلك يتم الحديث الآن عن ألقاب جديدة وبشكل سريع في بعض الأحيان. ما أصبح يهم الآن هو التطلع لما هو قادم. وبالتالي أصبح يتولد لدي الإنطباع بأن إنجاز الثلاثية مهدد بفقدان بعض من قيمته.

هل تلاحظ بأن فريق بايرن ميونيخ يكبر يوماً بعد يوم وأصبحت له شهرة عالمية؟
نلمس بأن بايرن ميونيخ
أصبح يحظى بشهرة عالمية. كما أن سمعته صارت إيجابية للغاية: الفرح والمتعة في اللعب. ولا توجد هناك أشياء سلبية تسجل على الفريق. لم يكن الأمر كذلك قبل بضع سنوات حيث كان الفريق يوصف بإف سي هوليوود أو الفريق البافاري المغرور. أما الآن فأصبحنا نتمتع بصورة إيجابية في كل أنحاء العالم.

ماهو السر في ذلك؟
نلعب كرة قدم جميلة ونظيفة وهو ما يكسبنا التعاطف.

هل تتوقع تألق ريبيري مرة أخرى في المغرب؟
فرانك يريد دائماً التوقيع على مستوى جيد في كل مباراة. وغالباً ما ينجح في ذلك بفضل مستواه الكبير. لذلك أعتقد بأنه سيتألق أيضاً في المغرب.

من هو اللاعب المرشح في نظرك للفوز بالكرة الذهبية ؟
ليس من الصدفة وجود ستة لاعبين من فريق بايرن ميونيخ ضمن قائمة المرشحين. وهو تأكيد واعتراف بالمستوى الجيد الذي قدمه الفريق في السنوات الأخيرة. لذلك لا يوجد مانع من أن يكون أحد لاعبي بايرن ميونيخ هو المتوج بهذه بالجائزة.

كيف ترى حظوظ المنتخب الألماني في كأس العالم 2014 ؟
بالتأكيد تنتمي ألمانيا إلى قائمة المرشحين الأوفر حظاً للظفر باللقب والتي تضم ثلاثة، أربعة أو خمسة منتخبات. غير أن الحظ هو دائما جزء من كرة القدم. لذلك يصعب التنبؤ بالنتائج. بطبيعة الحال نود إحراز اللقب لكن لا توجد ضمانة لذلك.

ماهو الفريق الذي تتمنون عدم مواجهته في الأدوار الأولى؟
في الواقع نحن بإمكاننا الفوز على أي فريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.