كلمة لخصت أشياء عديدة ، بل أنها جمعت بين أحضانها واقع برازيليا مريرا ، فالحلم الذي كان كبيرا أصبح الأن رمادا أو بالأحرى كابوسا . فمن مرشح للمنافسة على عرش العالم للعب أمام الصينيين على المركز الثالث كان هذا فعلا الواقع الذي كان من الصعب فهمه ، من الصعب إستيعابه بل أنه أصبح الأن معادلة لا حل لها . الكل في التداريب أصبح يعيش أجواء من الحزن و الصمت ! فالكلمات المعبرة عن الصدمة و رغم مرور يومين كانت صعبة و هذا ما لخصه حديث الكاپتن ريفير ، فالحلم الكبير الذي كان مرفوقا بعبارة : ”Eu Acredito ” أصبح الأن مجرد وهم ، وهم كلف البرازيليين أعز ما يملكون ! جمهور تكلف عناء السفر للمغرب من أجل عيش الحلم لكنه تفاجأ بحقيقة مغايرة :

” من الصعب الحديث ، كل ما قد أقوله يمكن أن يتم قرائته قراءة مختلفة . الأن سنبقى مركزين على مباراة يوم الغد و التي بإمكانها أن تخفف شيئا ما من آلام الجماهير . قبل يومين أو ثلاث أيام كنا أفضل فريق في العالم ،فجأة كل شيء تغير لكن على اللاعبين أن يكون متعودين على مثل هذه الأشياء . علينا أن نكون محترفين ، نحافظ على تركيزنا لكي لا يؤثر علينا ما عشناه قبل أيام . ”

وسيكون نادي أتليتيكو مينيرو في مواجهة أبناء المدرب الإيطالي مارتشيلو ليپي في لقاء الترتيب إبتداء من الساعة 16.30 على أرضية ملعب مراكش في لقاء يسبق عرس الليلة و الذي سينطلق على الساعة 19.30 ، عرس سيحدد من سيرتدي تاج العالمية و من سيحتفل طوال الليل في صخب المدينة الحمراء .

اترك تعليقاً