متسجدات المحترفين

حوار حصري مع جمال أيت بن إيدير لاعب المنتخب الوطني

collage

 

في إطار الحوارات الحصرية التي نقوم بها لتعريف الجمهور المغربي ببعض الوجوه الجديدة في المنتخب المغربي، أجرينا اليوم حوارا سريعا ومختصرا مع الوافد الجديد على قلعة الأسود جمال أيت بن إيدير لاعب نادي أوكسير الذي ينشط في الليغ2. جمال تحدث عن بداياته و طموحاته و التحديات المقبلة للأسود.
 
– مرحبا بك على موقع المرصد برو هل يمكنك تقديم نفسك للجمهور المغربي ؟
السلام عليكم جميعا، إسمي جمال أيت بن إيدير، من ورزازات، و تكونت في نادي لوهافر مع لاسانا ديارا وستيف مانداندا، وألعب الآن مع أوكسير.
 

– لقد إستدعيت مؤخرا للإنضمام إلى صفوف المنتخب الوطني، ما هو شعورك ؟
-أسعدني ذلك كثيرا، أشعر بفخر كبير، يشرفني أن أمثل بلدي المغرب. وأود أن أعطي كل ما في جعبتي.

– يتوفر المغرب على لاعبين جيدين، و على الرغم من ذلك لم يتمكن من التأهل لنهائيات كأس العالم ، لماذا في نظرك ؟
منذ سنة 2004، و المنتخب المغربي يبحث عن الاستقرار. إن شاء الله مع العمل والتواضع والطموح و دعم الشعب المغربي سيعود المنتخب الوطني إلى واجهة الساحة الدولية .

– كيف تقيم مستوى اللاعبين المغاربة ؟
  يتوفر المغرب على لاعبين جيدين جدا. ينبغي تكوين مجموعة تنافسية مما سيشكل فريقا قويا يتوفر على روح المسؤولية.

– ما هي فرص المغرب في كأس إفريقيا للأمم المقبلة ؟
سيكون للمنتخب الوطني كل الفرص للفوز بهذه الكأس الأفريقية. الآن ينبغي الشروع في العمل و الإستعداد.

– هل سبق لك و أن تلقيت إتصالا من الجامعة الملكية المغربية من قبل؟
نعم، لقد كان ذلك في سنة 2008 عندما أحرزت لقب أفضل لاعب في الليغ 2 و حققت الصعود لليغ 1.

– هل تنوي البقاء مع ناديك أوكسير أو لديك اتصالات من أندية أخرى؟
لا يزال لدي عقد لسنة أخرى. أنا أركز الآن على الإستعداد مع المنتخب، و الباقي سأفكر فيه لاحقا.

– من أي مدينة تنحدر في المغرب ؟
 أنحدر من أكدز و ورزازات في جنوب المغرب.

– هل تزور غالبا المغرب ؟
نعم أزور المغرب مرتين في السنة. أنا جد متعلق ببلدي، وخصوصا المنطقة التي أنحدر منها.

– ما هو ناديك المفضل في المغرب و في وأوروبا ؟
في المغرب لا أشجع فريقا معينا. و في أوروبا أفضل برشلونة و يوفنتوس.

– هل أنت على إتصال مع بعض اللاعبين المغاربة ؟
نعم، الشماخ ، العربي و عبادي وغيرهم من اللاعبين المغاربة.

– من هو أفضل لاعب في العالم بالنسبة لك؟
ميسي و رونالدو فهما لاعبين كبيرين .


–  في الختام، هل لك أن توجه كلمة للجمهور المغربي ؟
 يجب على الجمهور المغربي أن يكون دائما وراء المنتخب الوطني لأن الجمهور هي اللاعب رقم 12. مساندة الجميع تمكن دائما من الذهاب بعيدا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.