متسجدات المحترفين

تصريحات جريندو عقب هزيمة منتخب الفتيان في غينيا

 

Captura

هذا أبرز ما جاء في الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة منتخبنا للفتيان ضد نظيره الغيني في كوناكري:

شاهدنا فريقا مغربيا ضعيفا شيئا ما خصوصا في استرجاع الكرات, هل ستتمكون من ترميم الصفوف قبل مباراة العودة؟
هزيمة اليوم لها عدة أسباب, أولا نقص التنافسية لدى اللاعبين حيث أن دوري الفتيان في المغرب انتهى في أبريل, كما أن جل اللاعبين إن لم أقل كلهم يخوضون أول مباراة رسمية فيما بينهم. الحرارة كذلك كان لها تأثير كبير على اللاعبين في مباراة اليوم و في مباراة العودة سنبرهن أن المنتخب المغربي ليس ضعيفا بلفقط العوامل السالفة الذكر هي من ساهمت في انهزامه.

و في استفسار لأحد الصحفيين عن سبب سقوط اللاعبين المغاربة خلال المباراة أجاب جريندو:
السب كما ذكرت سابقا هي الحرار المفرطة و الرطوبة العالية خصوصا و أن اللاعبين لازالوا صغارا فحتى الغينيين أنفسهم عانوا من حرارة الجو ووجدوا صعوبات في بعض مراحل المباراة في المحافظة على الإيقاع مع العلم أنهم مستأنسين بهاته الأجواء.
أنا سعيد بأداء اللاعبين رغم الهزيمة فنحن لم نخض مباريات إعدادية قبل مواجهة غينيا للوقوف على المستوى الحقيقي للاعبينا و لكن أعتقد أنه لدينا الوقت لتصحيح الخلل قبل مباراة العودة إن شاء الله.

الأكيد أنكم كنتم تجهلون الكثير عن لاعبي و مستوى منتخب غينيا للفتيان, كيف حضرتم للمباراة و هل كنتم تبحثون عن التعادل فقط؟
لقد أتينا إلى هنا بنية تحقيق الفوز, لأن ذلك كان سيسهل علينا المسؤولية في مباراة الإياب في المغرب, بل تسجيل هدف و لو في حالة التعادل كان سيساعدنا كثيرا. ألان و قد انهزمنا ما علينا إلا الاستعداد جيدا لتفادي الإقصاء المبكر.

الجو في المغرب لن يكون حارا كما هو عليه الحال هنا في غينيا, هل سيساعدكم هذا المعطى على العودة في النتيجة و تحقيق التأهل؟
بطبيعة الحال, لكن بغض النظر عن الجو و الحرار فحتى اللعب أمام جمهورنا و فوق أرضية ملعب جيدة سيساعدنا في تحقيق أهدافنا حيث سيكون تفكيرنا منصب فقط على اللعب دون الاكتراث للأجواء و العوامل الخارجية التي ستكون في المستوى في المستوى بدون شك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.