متسجدات المحترفين

لبيض : خيبة أمل كبيرة لكن القرار كان حكيما

582831 heroa

 

أعرب كل من زكرياء لبيض ورشدي أشنتيح عن خيبة أملهما في إستبعاد المنتخب الوطني من منافسات كأس أمم إفريقيا 2015 والتي كان من المقرر تنظيمها في المغرب قبل أن يعوضه الإتحاد الإفريقي بغينيا الإستوائية، بعدما رفض طلب المغرب  بتأجيل البطولة بسبب تفشي فيروس إيبولا في بعض البلدان الإفريقية، لبيض أكد أنه محبط لكن إعتبر قرار المملكة المغربية حكيما في ظل تهديد الفيروس الفتاك لحياة المواطنين المغاربة. يقول زكرياء :

 ” كانت ضربة قاسية، لكنني أتفهم القرار، كنا سنستضيف البطولة على أرضنا، لكن لن نتمكن من خوضها، إنها خيبة أمل كبيرة. أما القرار فقد كان حكيما بتجنب تنظيم هاته التظاهرة.”

أما زميله في النادي رشدي أشنتيح فيقول :

” الملاعب من الدرجة الأولى، وكل شئ يوحي بالجاهزية لتنظيم البطولة لكن لن يحدث ذلك.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.