متسجدات المحترفين

حوار مهدي بنعطية مع موقع الدوري الألماني

mehdi-benatia

كانت الايام الاخيرة من الموسم أكثر اثارة للاعبي بايرن ميونخ، بعد الفوز على ماينز 2-0 في الدورة الاخيرة احتفل الفريق في الملعب و في بالكونة البلدية في ساحة وسط المدينة (marienplatz). كانت لحظات مميزة بالنسبة لبنعطية الذي اتى من فريق آس روما، وفي أول الموسم له احتفل باول لقب في مسيرته الرياضية. في حوار له مع موقع bundesliga.de يلخص بنعطية انطباعه من اول موسم في ميونخ و كيف تمر التداريب مع غوارديولا.

هل انت سعيد بالعطلة الصيفية؟

لقد لعبنا في الاسابيع الماضية مباراة في كل 3 أيام و سنكون سعداء بقضاء اوقات جميلة مع العائلة خلال الصيف، و لكن قبل ذلك هناك مباراة مع المنتخب المغربي و بعد ذلك ستبدا العطلة.

كيف تلخص موسمك الاول مع البايرن؟

حاولنا بكل ما في جهدنا من اجل تحقيق اهدافنا، في الاخير فزنا بالبطولة وتأهلنا لنصف نهائي الكاس و العصبة. و لكن لم نكن محظوظين بسبب الاصابات التي تسببت في غياب لاعبين بارزين عن الفريق لعدة شهور. لم يكن باستطاعتنا تعويضهم. و لكن رغم ذلك حققنا موسما جيدا في رأيي. انا سعيد.


و بالنسبة لك شخصيا:

خلال هذا الموسم كنت اصارع كثيرا مع الاصابات، كان من الصعب علي إستعادة لياقتي. كان أمرا مخيبا للامال، اضافة الى ذلك لم استعد جيدا في الصيف لاني اتيت للبايرن قبل وقت قليل من نهاية فترة الانتقالات، و كان الموسم قد بدا بالنسبة للبايرن. وفي منتصف الموسم تعرضت لاصابات عضلية و لم استطع للقيام بالتداريب بشكل جيد في الفترة الشتوية. و لكن لما استرجعت لياقتي اعطيت افضل ما لدي للفريق و حققت المبتغى.


لقد فزت باول لقب في مسيرتك. ما هو احساسك؟

لما فزنا رسميا باللقب ذهبنا الى المنزل و كان احساسا غريبا، كان موسما رائعا، حققنا اللقب في وقت مبكر و لم نتراجع حتى فزنا رسميا باللقب. بعد ذلك اتت الاحتفالية في الملعب و في ساحة المدينة. كانت اوقاتا رائعة جدا.

خروج الفريق في نصف العصبة ضد البارسا كان اكبر خيبة امل في هذا الموسم؟
لقد اتيت للبايرن للفوز بعصبة الابطال، لم نتمكن من تحقيق ذلك هذا الموسم. لقد خرجنا من الكاس برأس مرفوع. قدمنا كل ما في وسعنا و لكن عندما يغيب 4 لاعبين بارزين في الفريق فإنه من الصعب ان تهزم فريق كبير كالبارسا رغم ان الاصابات جزء من كرة القدم و لا يمكن تبرير الهزائم بالاصابات. تخيل معي البارسا بدون ميسي، نايمار و سواريز او ريال مدريد بدون كريسيانو حينذك يكون الفريق مختلف تماما. و لكن كما قلت إنه جزء من اللعبة.

ما هي النقطة التي يمكن ان تعطيها لهذا الموسم ، متذبذب، جيد او جيد جدا؟
كان موسما جيدا و لولا سوء الحظ بسبب الاصابات لكان موسما جيد جدا جدا في نظري.

لقد كسبت ثقة المدرب غوارديولا، كيف تقيم العمل معه بعد عام؟
بنعطية: لقت تعلمت اشياء كثيرة و استطعت ان أطور مستواي. غوارديلا مدرب يهتم كثيرا بالامور الصغيرة و البسيطة و يعمل بكل دقة و تفاعل و يعطي %100 خلال التداريب. انا سعيد و فخور بالعمل مع مدرب من طينة بيب غوارديولا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.