متسجدات المحترفين

بلازر يعترف ووارنر يتوعد بكشف المستور

correction-soccer-corruption-concacaf

يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى على رأس أعلى هرم كروي في العالم، الهرم الذي بدأت تتصدع جدرانه مؤخرا بعد قضايا الفساد والرشاوي التي تورط فيها عدة أعضاء داخل الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بعدما فتح الأمن الدولي تحقيقا بهذا الشأن الشيئ الذي جعل بلاتر يستسلم و يقدم إستقالته بعد أيام قليلة فقط من فوزه برئاسة الفيفا للمرة الخامسة على التوالي منذ 1998 .

بعدما اعترف يوم أمس ” شاك بلازر ” أحد مساعدي بلاتر السابقين و سكريتير الكونكاكاف بتلقي الإتحاد الدولي رشاوي مقابل قبولهم لملفات فرنسا 1998 و جنوب افريقيا 2010 ومن بينها رشوة من مسؤولين مغاربة بخصوص مونديال 1998، هاهو اليوم نائب رئيس الفيفا السابق جاك وارنر يتوعد بكشف كل الفضائح التي قام بها الإتحاد الدولي لكرة القدم و تقديم كل الدلائل و الوثائق حتى ولو كلفه ذلك حياته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.