متسجدات المحترفين

الماص يسحق الأوصيكا بالثلاثية ويحقق أول فوز له خارج الميدان منذ أبريل 2015.

mas

في لقاء مثير بين فريقين بمدريين أجنبيين وبوضعية متشابهة ، إستقبل الأوصيكا ضيفه الماص جريح التسيير على ملعب مدينة بني ملال ضمن الجولة العاشرة من بطولة إتصالات المغرب للمحترفين.

دورة عاشرة لم تخفي عن بطل كأس العرش للنسخة الحالية ما بدأه منذ إنتكاسات متتالية عقب إنطلاقة الموسم بعد أن حقق أسواء بداية له في الدوري ، ليتجرع هزيمة اخرى من فريق المغرب الفاسي الذي بدوره نال نصيبه من الخسائربما يغضب مشجعيه و حصد ثلاث نقاط ثمينة بتسجليه لثلاثية بيضاء في مرمى حارسه السابق محمد أمين البورقادي بحيث تناوب على تسجيلها كل من نجيب كوميا بالخطأ في مرماه فيما أضاف لاعب المنتخب الأولمبي أشرف بنشرقي ثنائية لم تغيير من ترتيب فريقه شيئاً وظل في مركزه الأخير بتسع نقاط متساوياً مع خصمه القادم الدفاع الحسني الجديد بنفس الرصيد من النقاط.
لقاءٌ حقق العديد من الإحصائيات ، فالمغرب الفاسي الذي لم يفوز سوى في لقاء وحيد بالدوري هذا الموسم لم يتوقع أن يسجل ثلاثة أهداف خارج ميدانه و يحقق أغلى إنتصار له بأكبر حصيلة ، بحيث كان فوزه على كتيبة أحمد العجلاني الثاني له هذا الموسم والأغلى في عام 2015.
المواجهة كانت رقم 55 في تاريخ لقاأت الفريقين منذ موسم 83.84 ، بحيث فازالأوصيكا في 21 والمغرب الفاسي في 13 وتعادلا في 21 سجل أولمبيك خريبكة 54 هدف مقابل 46 للمغرب الفاسي ، وتعتبر ثنائية بنشرقي هي الأولى له هذ الموسم ، فيما لازال مهاجمواأولمبيك خريبكة أما الماص فحقق إنتصاره الأول خارج الميدان منذ مباراته أمام أولمبيك أسفي بتاريخ 24أبريل 2015 حينما أهدى هدافه وسام البراكة فوزاً غاليا تحت قيادة المدرب السابق رشيد الطاوسي.
وتكبد الخريبكيون الخسارة السادسة هذا الموسم مبتعدين بفارق نقطة واحدة المغرب الفاسي ، على بعد أشهرعن إإنطلاقة دوري أبطال إفريقيا الذي يطمح فيه الأوصيكا لإعادة سيناريوا مشاركته السابقة قبل نحو تسع سنوات رفقة الإطارا لوطني مصطفى مديح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.