متسجدات المحترفين

قراءة في نتائج الجولة 12 من بطولة اتصالات المغرب

69888

لا شك ان الدورة 12 من بطولة اتصالات المغرب اخدت منعطفا جديدا وقائدا جديدا بعد الهيمنة الودادية التي دامت لتسعة اشهر كاملة، هذه الدورة عرفت مجموعة من الاحداث بدءا من مباراة نهضة بركان و المغرب الفاسي، و ختامبا لمباراة مولودية وجدة و اولمبيك اسفي عبر ديربي الاسبوع بامتياز بين الرجاء و الوداد الرياضيين.

مباراة الماص و نهضة بركان بالعاصمة البرتقال كانت لاتقبل القسمة على اثنان، وخاصة الفريق الفاسي الذي يصارع الزمن من اجل الهروب من المنطقة المكهربة، الماصاويون لم يحافظوا على تقدمهم بهدف رائع من ركلة حرة مباشرة نفذها عمر النمساوي في د46، حيت غير نهضة بركان تاخرهم الى فوز مثابر وقوي بعد هدفي يوسوفو د57 والناجي د61، لتنتهي المباراة بهدفين لواحد بهذه النتيجة يصبح المغرب الفاسي دائما في الرتبة الاخيرة مشتركة مع اولمبيك خريبكة بعشر نقط، بينما ارتقى البركانيون الى وسط الترتيب بـ 16 نقطة.

المغرب التطواني يحافظ على توهجه منذ مباراة الرجاء الرياضي في الجولة السابعة بانتصار جديد هذه المرة امام الجريح اولمبيك خريبكة بهدف لصفر من اقدام اللاعب المتالق سليمان ولد الحاج في اخر انفاس المباراة، اداء اولمبيك خريبكة لايبشر بالخير و خاصة ان الفريق مقبل على مباريات عصبة الابطال الافريقية.

الجيش الملكي يخطف انتصارا من انياب ابناء حلالة في اخر الانفاس، بعد هدف توفيق اجروتن د6 للنادي القنيطري عدل اللاعب كريف بنعريف د50 بهدف جميل للجيش الملكي، ليعود اللاعب الشاب حمزة خابا بهدف الفوز في د92 من عمر المباراة، بهذا الفوز يافظ فريق الجيش الملكي على مكانته في كوكب المطاردة.

يواجه الريفيون موسما صعبا للغاية بعد الهزيمة الثقيلة امام فارس دكالة بثلاتية لصفر، الدفاع الحسني الجديدي تناوب لاعبوه وليد أزارو د12، حميد أحداد د92 تم باسايرايكي ايوتارا د95 من تسجيل الثلاتية بعد ان استسلم فريق شباب الريف الحسيمي في اللحظات الاخيرة من عمر المقابلة.
لم يتذوق المدرب الشاب هشام الدميعي طعم الفوز منذ الدورة السابعة، كانت امامه فرصة للاطاحة بابناء المدرب عبد الهادي السكيتيوي، الكوكب المراكشي كان السباق للتسجيل عن طريق بوباكار كيكي كوياطي د21، لكن عميد الفريق كان له راي اخر عندما سجل هدف التعادل للحسنية اكادير بعد ان ارتطمت الكرة بالعميد نيلسون فيغا لتستقر في مرمى فريقه، ليستمر البحث عن فوز يخرج الفريق من قوقعة النتائج السلبية.

الديربي البيضاوي 19 بعد المئة رغم نتيجته بيضاء، كان اداء الفريقين تكتيكيا، والنجم البارز في المباراة في جمهور الفريقين اللذان شجعا وغيرا اجواء المباراة، هذه النتيجة اسقطت الوداد من عرش البطولة ليتقدم بثبات اداء فريق الرجاء الرياضي دورة بعد اخرى.

الفتح الرياضي يستولي على عرش البطولة بصمت رهيب، و يؤكد بالملموس على العمل الذي يقوم به المدرب وليد الركراكي، مراد باتنة صاحب الهدف الوحيد للفتح الرباطي بميدان اتحاد طنجة في مباراة لا تقل رونقا وجمالا عن مباراة الديربي، رغم الهزيمة الا ان جمهور الطنجي كان مميزا للغاية.
تختتم رحلتنا بمباراة مولودية وجدة و اولمبيك اسفي التي انتهت بلا غالب و لامغلوب، ليحافظ اولمبيك اسفي على الرتبة الحادي عشر و فريق مولودية وجدة برتبتها السابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.