متسجدات المحترفين

“رصد المحترفين المغاربة في الدوريات الأوروبية”

mgharba

الدوري الاسباني : جولة مثيرة، غاب عنها أمرابط وفاز فيها فضال ولم ينصف فيها ثنائي مالقة.
للمرة الأولى يغيب نور الدين أمرابط عن الليغا منذ سنوات عديدة تاركاً الثنائي عدنان تيغادويني وهاشم مستور خارج اللائحة في قائمة نادي مالقا الذي لم يمنح للدوليين المغاربة فرصة مثالية على غرار امرابط الذي كان من ضمن الركائز الأساسية داخل الفريق الأندلسي طيلة تواجده في الدوري الإسباني.

بالمقابل واصل يوسف العربي صحوته مؤخراً وسجل هدفه الثاني في ظرف أسبوع في مرمى خيتافي،وسيصبح العربي الهداف التاريخي لنادي غرناطة في حالة تسجيله لهدفين خلال باقي مراحل الليغا هذا الموسم ،وعلى الرغم من خسارة فريقه ديبورتيفو لاكورونيا ،إلا أن فيصل لفجر لا زال يقدم أفضل اللقاأت في أول موسم له مع ناديه الجديد، فيما إنتهت مواجهة جريحي أسفل الترتيب بين ليفانتي ولاس بالماس بفوز فريق زهير فضال على حساب نبيل الزهر الذي لعب العشر دقائق الأخيرة من المباراة أمام ناديه السابق.
وفي دوري الدرجة الثانية الإسبانية أكمل منير المحمدي سلسلة تدخلاته المذهلة بعدما حافظ على نظافة في الجولة الماضية مؤكداً أحقيته في كسب الرسمية مع نادي نومانسيا والمنتخب المغربي.
وفي البريميرليغ لم يحظى نور الدين أمرابط في ظهوره الأول مع فريقه الجديد إلا بفرصة اللعب في الوقت الإضافي على غرار مشاركته مع ناديه السابق مالقة، فيما لازم مروان الشماخ دمة الإحتياط بقرار من مدرب نادي كريستال بلاس الذي يزيد من معاناة من نجم الجيروندين سابقاً.
وحظي يونس بلهندة بخوض نصف ساعة بقميص شالكه 04 في مباراته الأولى بالبوندسليغا أمام فريدير بريمين.
أما في تركيا فقد أحرز عاطف شحشوح هدفه الأول في مرمى أسكيشيهر سبور. بعد صيام طويل دام لأكثر من شهر ونصف.
وعلى الأراضي الهولندية ، يواصل الإيرديفيدزي منح فرص عديدة لمواهب مختلفة بجنسية مغربية للظهور رفقة أندية القسم الأول بدل فريق الأمل ، ومن ضمن هؤلاء المغاربة ،نجد الواعد هشام فايق الذي تفنن في إزعاج حارس أكسيلسيورخلال الجولة السابقة بهدف جميل،أما المهاجم إبراهيم داري فأحرز هدفا مذهلا بقميص هيراكليس في مرمى غرافشاب، ، فيما فشل الهداف المغربي في الإريديفسي حكيم زياش من زيارة مرمى إيندهوفن ، بالمقابل أكمل ياسين أيوب صناعته للأهداف الحاسمة بعد أن ساهم في فوز فريقه أوتريخت على زفوله بهدف وحيد بتألق وسيم بوي المعار من يوفونتيس لزوفولة الذي قدم لقاأً في المستوى، أما منير الحمداوي هداف الدوري قبل ست سنوات، فقد قرر مغادرة الإريديفسي و الإلتحاق بالبطولة القطرية بعد أن أنهى إرتباطه بأزد ألكمار.
وعرفت البطولة الفرنسية بقسميها الأول والثاني تألقاً متواصلاً للعديد من اللاعبين بين دوليين سابقين وأخرين يطمحون لحمل قميص المنتخب لاحقاً، وشهدت الجولة الـ22 مشاركة المدافع غانم سايس أمام باريس سان جيرمان في حديقة الأمراء مع تسجيل أداءِ متوسط بالنظر لقيمة النادي الباريسي متصدر الليغا 1، وساهم الدولي السابق يوسف حجي قائد نانسي لوريون في منح فريقه صدارة جدول ترتيب الليغا 2 إلى جانب كل من كريستان بصير و يوسف أيت بناصر،قصد العودة لقسم الأضواء بعد أن سجل ثنائية في مرمى نيم والخامس له هذا الموسم ، فيما غاب الوافد الجديد أسامة طنان عن فريق سان إيتيان بسبب الإصابة.
وفي الكالشيو كانت الفرصة مواتية للمدافع أشرف لزعر كي يحتفل بعيد ميلاد الـ 24محرزاً هدفاً جميلا في مرمى أودينيزي.

و في البرتغال واصل الدولي المغربي مهدي كارسيلا تألقه رفقة نادي بنفيكا في ظل غياب نيكو غايتان ، اللاعب أبلى البلاء الحسن في المباراة التي جمعت ناديه بنفيكا بأروكا، اللاعب شارك في طيلة أطوار المباراة و ساهم في فوز أبناء روي فيتوريا بنتيجة 3/1 ليواصل الفريق مطاردته للمتصدر سبورتينغ ليشبونة ، من جهة أخرى شارك محسن ناظر لاول مرة كرسمي في الدوري البرتغالي رفقة فيتوريا شيتوبال في مواجهة أكاديميكا ، المباراة شهدت افتتاح اللاعب عداد أهدافه في الدوري بتسجيله الهدف الأول لناديه مساهما بذلك في فوزه بنتيجة 2/1 ، رحيل المهاجم الكوري سوك لبورتو جعل مدرب الفريق يعطي لمحسن فرصة من أجل إبراز امكانياته بعدما شارك في المباريات السابقة كبديل للكوري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.