متسجدات المحترفين

بنعطية :لقد أغلقوا علي الأبواب و مررت عبر النافذة

 

في حوار شيق أجراه الدولي المغربي و قائد الأسود مهدي بنعطية مع مجلة ” Onze Mondial” الفرنسية ، تحدث اللاعب عن العديد من الأمور التي بقيت راسخة في ذهنه أبرزها المشوار الذي مر به و المعاناة التي واجهها .

وبدأ بنعطية الحديث عن معاناته مع فرق الليغ 1 و التي لم تمنحه الفرصة التي يستحقها، حيث أشار أن جميع الأبواب أغلقت أمامه لكنه نجح في العبور من النافذة :

” إنه فخر كبير ، نتحدث بخصوص مشوارنا أنا و فرانك ريبيري الذي مر من مستوى الهواة إلى بوديوم الكرة الذهبية ، بمثل هذه الأمثلة ندرك جيدا المشوار و المعاناة التي مر بها ريبيري و مثل هذه القصص تجعل منا نحب الكرة كثيرا . قبل سنوات لم أعلم أن المطاف سينتهي بي في البايرن، كنت أفكر في اللعب في الليغ 1 لكن لم أحظى بفرصة ، كنت دائما أشاهد مباريات الليغ 1 و أتحدث إلى وكيل أعمالي و أقول :

” هل رأيت الخطأ الذي فعله ذلك اللاعب ، لدي الإمكانيات لألعب مكانه ! ” في الليغ 1 لم تمنحني الفرق فرصة، لكن في النهاية الهدف هو الوصول للقمة مهما كانت الظروف و الطرق ، لقد أغلقوا علي الأبواب و مررت عبر النافذة. ”

و بخصوص قرب توقيعه لباريس سان جيرمان قبل سنوات صرح :

” نعم كنت قريبا من التوقيع لباريس سان جيرمان قبل سنوات، عندما كان ليوناردو مديرا رياضيا لكن في الموسم الأول رفض أودينيزي بيعي، و بعدها إنتدبوا تياغو سيلڤا و كنت الخيار الثاني حينها أرسلت رسالة لليوناردو أهنئه بالتوقيع مع سيلڤا و الذي يعتبر واحدا من أفضل المدافعين في العالم . شخصيا أنحدر من الضاحية الباريزية و مشروع القطريين كان مهما لكن في نهاية المطاف بقيت في أودينيزي و وقعت بعدها لروما . أذهب بعض الأحيان لمشاهدة لقاء الكلاسيكو في حديقة الأمراء و السيد ناصر الخليفي يعطينا دائما دعوات جيدة ، إنه رجل رائع إلتقيت به قبل مدة في قطر في بطولة التنس ، أنا سعيد له و لباريس سان جيرمان ”.

بنعطية تحدث كذلك عن إختياره للأسود و عدم ندمه عن القرار الذي إتخذه بتمثيل المغرب كما لم يترك الفرصة تمر لشكر المغاربة على تعاملهم الرائع و رسائلهم التي يتلقاها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.