متسجدات المحترفين

الرصد الاسبوعي : محترفو الدوري الهولندي

11205066 1127031213998324 2134636027925142419 n

أولى مباريات الجولة 25 من الإيرديفيزي جمعت بين إكسلسيور و نيميخن حيث لعب خالد كارامي و عادل أوصار المباراة كاملة قدما خلالها أداء جيدا حيث كانا من بين أفضل العناصر رغم حصول المدافع كارامي على بطاقة صفراء في الدقيقة 77 لاحتجاجه المبالغ فيه على الحكم، مزكيا بذلك مسلسل السلوكيات غير اللائقة لبعض المغاربة في أوروبا فيما انتهت المباراة بانتصار أصدقاء المغربيين.

و لعل نقطة الضوء في هذا الأسبوع تميز المغربيين الدولي حكيم زياش و زكريا العزوزي حيث تألقا بشكل ملفت خاصة الأخير بتسجيله أولى أهداف المباراة ليتوج بهما عودته الموفقة من الإصابة قبل أن يغادر أرض الملعب في الدقيقة 76 تحت تصفيقات الجمهور، من الجهة المقابلة كان المغربي الآخر أسامة الإدريسي أفضل عنصر في فريقه رغم الخسارة، ليكون الحضور المغربي مميزا في هذه المباراة.

و عرفت مباراة كامبور و زفولة طرد المدافع المغربي وسيم بوي في الدقيقة 61 بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية لتدخلاته القوية، الشيء الذي ترك فراغا أدى إلى تلقي هدف وحيد في المباراة على فريقه زفوله في الدقيقة 84.

و لعب رشدي أشنطيح 90 دقيقة كاملة مع فريقه فيليم 2 أمام فيتيس أرنهايم حيث حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 52 لارتكابه خطأ لكن أداءه كان محترما و انتهى اللقاء بانتصار أصدقائه بهدف وحيد.

في مباراة هيراكليس و رودا لعب إلياس بلحساني 90 دقيقة كاملة من جانب فريق هيراكليس، إلا أنه لم يكن في كامل مستواه، فيما لعب ابراهيم داري 70 دقيقة قبل أن يتم استبداله.فيما شارك هشام فايق لأربع دقائق فقط من جانب فريقه رودا ليبقى طارق كادا حبيس دكة البدلاء طيلة أطوار المباراة.

و لعل المباراة التي كنا ننتظر فيها حضورا مغربيا بارزا، تلك التي جمعت بين أوتريخت و فاينورد حيث لعب كريم الأحمدي 90 دقيقة كاملة كما العادة إلا أنه تحصل على بطاقة صفراء بعد ارتكابه لخطأ في الدقيقة 90 من المباراة، فيما بقي أنس أشهبار حبيس دكة البدلاء ليزكي الشكوك حول ثقة المدرب في قدراته إذ لم يلعب سوى أربع مباريات كبديل منذ انضمامه للفريق. و من جانب فريق أوتريخت لعب كل من ناصر بارزيت و ياسين أيوب المباراة كاملة لكن الأداء كان جد متوسط حيث كانا من اللاعبين الأقل مردودية في الميدان في هذه المباراة رغم تألقهما في الموسم عموما، وغادر ناصر الميدان في الدقيقة 52 فيما لم يشارك سفيان أمرابط زملاءه في هذه المقابلة اللتي انتهت بانتصار زملاء الأحمدي بهدفين لهدف.

و جمعت آخر مقابلة لمحترفينا في هولندا بين دي غرافشاب و هيرنفين حيث شارك كريم طرفي و يوسف الجبلي كأساسيين مع فريق هيرنفين، و خاض الأول المباراة كاملة باقتدار رغم حصوله على بطاقة صفراء لارتكابه خطأ في الدقيقة 71، فيما لعب الأخير 72 دقيقة قدم خلالها أداء مستحسنا قبل أن يتم استبداله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.