متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للمحترفين : محترفي الدوري الفرنسي

france

في الجولة 33 من الليغ 1 شارك المتألق غانم سايس في مباراة فريقه أنجيه ضد غازليك أجاكسيو أساسيا طيلة المباراة و نفس الشئ بالنسبة للمهاجم خالد بوطيب من جهة أجاكسيو و قدما اللاعبين أداء لابأس به و إنتهت المقابلة بالتعادل السلبي ، في مباراة أخرى شارك أسامة طنان كبديل منذ الدقيقة 15 و قدم أداء مستحسن كاد أن يختتمه بهدف رائع من تسديدة قوية لولا تدخل الحارس بينما ظل كيفن مالكويت حبيس دكة البدلاء .

و في مقابلة ريمس ضد نانت غاب عبد الحميد الكوثري عن قائمة الفريق للإصابة بينما شارك ياسين بامو أساسي و قدم أداء متوسط بالإضافة إلى أنه تلقى بطاقة حمراء في الدقيقة 85 من جهة أخرى قدم ريغاتان مباراة كبيرة مع تولوز ضد باستيا بتمريرة حاسمة في الدقيقة 57 بالإضافة لمساهمته في التنشيط الهجومي للفريق و تم إستبداله في الدقيقة 59 .
أما في مباراة ليل ضد موناكو تألق الثنائي بوفال و عوبادي و قدم منير عوبادي مباراة كبيرة حيث سجل الهدف الثالث لفريقه بالإضافة لتمريرة حاسمة لإدير كما إسترجع العديد من الكرات و تم إستبداله في الدقيقة 82 أما سفيان بوفال مرر تمريرة الهدف 3 لعوبادي بعد سلسلة من المراوغات كما شكل خطر دائم على دفاع موناكو و عاد نبيل درار لأجوء المنافسة بعد غياب 8 مباريات بسبب الإيقاف و شارك لمدة 59 دقيقة و أخيرا تواصل غياب عبد العزيز برادة عن قائمة فريق مارسيليا لإختيارات المدرب ميتشيل .
في دوري الدرجة الثانية الفرنسي شارك حسن علا و رشيد عليوي أساسيين مع لفال ضد شوسو و تم إستبدال علا في الدقيقة 75 و إنهزم لفال بنتيجة 1/2 و غاب عن قائمة الفريق فؤاد شفيق و في مباراة بريست ضد لوهافر عاد الشباك لتشكيلة الفريق و شارك في أطوار المقابلة بأكملها و قدم أداء مستحسن من جهة أخرى شارك المهاجم معاذ مدري أساسي مع أجاكسيو ضد ريد ستار و قدم مباراة متوسطة تم إستبداله في الدقيقة 81 و ظل ريان فريكش حبيس دكة البدلاء و في مباراة فالنسيان ضد نيم شارك المدافع يونس عبد الحميد أساسي كعادته طيلة المقابلة في مباراة إنهزم فيه فريقه ضد نيم بثنائية و أخيرا في مباراة نانسي ضد كريتاي سجل يوسف حجي هدف فوز فريقه في الدقيقة 88 بعد دخوله كبديل في الدقيقة 54 و شارك المتألق يوسف أيت بناصر أساسي طيلة المباراة و ظل كريستيان بصير حبيس دكة البدلاء .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.