متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للمحترفين : محترفي الدوري الهولندي

hollanda

 

في أولى مباريات الجولة 32 من الدوري الهولندي واجه فريق غرونينغين نادي رودا حيث شارك المغربي أسامة إدريسي لمدة 81 دقيقة مع فريقه غرونينغين قبل أن يغادر الميدان بعد أداء لا بأس به في مباراة انتهت بانتصار فريقه بهدف نظيف.

و عرفت المباراة الثانية بين فريق أوتريخت و دي غرافشاب، التي كنا ننتظر خلالها أكبر مشاركة مغربية، غياب جميع العناصر بما فيها ناصر بارزيت سفيان أمرابط و ياسين أيوب من جانب الأول، و كريم الطرفي من جانب الثاني باستثناء يوسف الجبلي الذي اكتفى بدقيقة واحدة فقط من عمر المباراة في آخر اللحظات قبيل نهاية المباراة بخسارة أوتريخت على أرضه أمام دي غرافشاب الذي أنعش نوعا ما حظوظه في البقاء في الدرجة الأولى حيث يحتل حاليا الرتبة 17 بفارق أربع نقط عن المركز 15 مركز الأمان.
و تألق كما تعودنا عليه في الأسابيع الأخيرة، المغربي وسيم بوي مع فريقه زفوله أمام نادي نيميخين بعد أن قاده لانتصار جديد بهدفين نظيفين حيث كان هو صاحب التمريرة الحاسمة للهدف الثاني في الدقيقة 27 ليسهل مهمة فريقه في تحقيق الإنتصار.
المباراة عرفت المشاركة الثانية على التوالي للاعب عبد المالك الحسناوي بعد غياب دام لأزيد من خمسة أشهر عن الفريق، قدم خلالها أداأ لا بأس به عموما و شارك فريقه هذا الإنتصار اللذي يؤهله للمنافسة على المراكز الأوروبية .
و عرفت مباراة هيراكليس ألميلو و فيينورد غياب نجم خط الوسط كريم الأحمدي استعدادا لمباراة كأس هولندا أمام أوتريخت، كما تواصل غياب المهاجم الشاب أنس أشهبار، في الجهة المقابلة قدم إلياس بلحسايني شوطا مميزا لكن لم يكتب له أن يتمم المباراة بعد تعرضه لإصابة ثلاثة دقائق بعد بداية الجولة الثانية ليغادر الميدان متأثرا تاركا فريقه في صراع لانتزاع نتيجة آيجابية لتنتهي المباراة بتعادل إيجابي هدفين لمثلهما.
و لعل أبرز غياب هذه الجولة كان للنجم المغربي حكيم زياش عن فريقه تفينتي أنشخيدة أمام إكسيلسيور لإراحته من ضغط المباريات، غياب عوضه حضور بارز للمهاجم الصاعد زكرياء العزوزي بتسجيله لهدف تأكيد الآنتصار لفريقه تفينتي ، المباراة عرفت من الجهة المقابلة مشاركة خالد كرامي و عادل أوصار المباراة كاملة قدما خلالها أداأ لا بأس به خلال تسعين دقيقة رغم الخسارة.
و تواصل مسلسل غياب المغاربة هذه الجولة بغياب رشدي أشنطيح عن فريقه فيليم أمام كامبور.
و لعل حدث الأسبوع كان تتويج فريق فيينورد الهولندي بكأس هولندا بمشاركة نجم خط الوسط كريم الأحمدي فرحة الإنجاز الثمين على حساب فريق أوتريخت الذي قدم معه المغربي الآخر ناصر بارزيت مباراة جيدة كاد خلالها أن يسجل التعادل في آخر اللحظات لكن الحظ ابتسم لأصدقاء الدولي المغربي كريم الأحمدي عن جدارة و استحقاق.
و يعد هذا التتويج هو التتويج الثالث للمحترفين المغاربة في أوروبا بعد كل من مروان دا كوستا مع أولمبياكوس اليوناني و يوسف توتوح مع نادي كوبنهاغن الدانماركي في انتظار تتويج المهدي بنعطية مع فريقه بايرن ميونيخ في ألمانيا بالإزدواجية و دوري أبطال أوروبا و كذلك التألق و لما لا التتويج مع أسود الأطلس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.