متسجدات المحترفين

إعتزال الساحر …

sa7er

ودقت ساعة الحقيقة التي يخشاها أي لاعب كرة القدم، وجاء الوقت ليترجل الفارس عن جواده، أنه واحد من أكثر الأخبار حزنا لأنصار الساحرة المستديرة، اليوم، وبشكل رسمي، افضل من داعب كرة القدم براي البعض الساحر البرازيلي رونالدينهو يعلن إعتزاله كرة القدم نهاية هذا الموسم.


هذا اللاعب الذي قدم فصولا من السحر والابهار في عالم كرة القدم، وهناك من يراه بأنه أفضل من داعب كرة القدم على الإطلاق بسبب مهاراته وسحره فوق البساط الأخضر. 

ما يمتاز به هذا اللاعب انه لا يجعلك تمل من مشاهدته كل مرة تصل اليه الكرة تتوقع أن يفعل بها شيئا جديدا، يبتكر مراوغة، يقوم بتمريرة عجيبة،أو يسجل من زاوية صعبة بطريقة غير متوقعة، صانع ألعاب من الطراز الممتاز وقناص يسجل من أنصاف الفرص أمام المرمى، كما أنه يراوغ بسلاسة ممزوجة بسحر كأنك تشاهد ساحرا فوق خشبة المسرح ياخد عقلك بما هو قادر على صنعه.

هذا اللاعب لو ركز في مجال تخصصه بشكل كبير ولم يهتم للجوانب الأخرى غير الرياضية لكان أسطورة الأساطير ولأستمر إبداعه فوق الملعب لسنوات أخرى، لكنها عادة أبت أن تفارق العديد من سحرة السامبا وهي من قادتهم إلى النهاية بسرعة ووضعت الحد لمشوارهم الكروي. 

جلست نحو 3 أسابيع مع صديق ” سلفي ” بالكاد ما يتابع كرة القدم أو يسمع عن اخبارها الكثير، فقال لي هناك رياضيان لو ركزا بشكل كبير في مجال تخصصهما واولاياه اهتماما كبيرا بكل ما للاحترافية من معنى لما استطاع أي رياضي آخر الاقتراب من انجازتهما الفردية ولتركا خلفهما سجلا غنيا بالألقاب والانجازات بسبب ما يزخران به من موهبة، وقال أنهما مايك تايزون، الأسطورة العالمية في فن الملاكمة، ورونالدينهو غاوتشوا، الساحر البرازيلي في عالم كرة القدم. 

ارى كمشجع لفريق افس برشلونة، لكرة القدم، أعظم فريق في تاريخ كرة القدم، أن أجمل لحظة كروية حدثت، هي تلك التي قامت فيها إدارة ريال مدريد الاسباني، بخطف النجم الإنجليزي دافيد بيكهام، لاعب ألمان يونايتد رغم اتفاق إدارة الشياطين الحمر مع إدارة خوان لابورتا، رءيس البارسا، من أجل بيع بيكهام إلى برشلونة، فما كان من المدير الرياضي السابق للبارسا والحالي للمان سيتي، تيكسيكي بيرغيستاين، أن توجه صوب إدارة الفريق الباريسي “باريس سان جيرمان” قبل أن يكون الفريق الفرنسي بحوزة القطري ناصر الخليفي، فقام بالتعاقد مع الساحر رونالدينهو، الذي كان مطالبا به من السير اليكس فيرغسون، لتعويض رحيل دافيد بيكهام.

ومؤمن أن تعثر صفقة بيكهام، لصالح البارسا، أفضل ما حدث في العصر الحديث للبلوغرانا، لأن الساحر البرازيلي رونالدينهو، هو من بنى رفقة زملاءه مجد البارسا في العصر الحديث وبفضله رفقة أساطير مثل ديكو، ايتو، بيول، ابيدال، اكزافي، انيستا،رفائيل ماركيز… هيمن برشلونة على الساحة الكروية لسنوات ولازال الفريق يستفيد من استراتجية لابورتا ومجلس إدارته رفقة المستشار الراحل يوهان كرويف وبقيادة الكبير فرانك
رايكارد، دون أن نجهل ما قدمه ابن بلده في وقت وجيز للبارسا واتحدث هنا عن ابن العم ادغار دافيذز .


يعتبر هذا الساحر لدى البعض ملهما، وهو السبب المباشر الذي دفع جماهير عدة حول العالم لعشق فريق برشلونة والاستمرار في تشجيعه، ان أردت أن تختصر عن نفسك الطريق وتعرف قيمة هذا الساحر فشاهد أنصار ريال مدريد، الغريم الأزلي للبارسا، وهم يقفون بملعب البرنابيو، لتحية هذا الساحر وامطاره بوابل من التصفيقات عقب المباراة التاريخية التي قدمها أمام النادي الملكي، سيما ما فعله بالجهة اليمنى للميرنغي وكيف كان يتلاعب بكل من يأتي لايقافه وهذه فقط لمحة مما قدمه هذا الأسطورة الذي ان عدت لمشاهدته عبر اليوتوب سترى الخيال العلمي في عالم كرة القدم الذي وقع عليه وابتكره واحد من أكثر اللاعبين شهرة بابتسامته الساحرة التي لم تفارق محياه يوما ما تحث أي ظرف وفي أية لحظة.
وداعا رونالدينهو، وشكرا لك لما قدمت لنا من متعة كروية  .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.