متسجدات المحترفين

اول حوار لمنير الحدادي مع الاعلام الاسباني بخصوص رغبته في تغيير المنتخب

GettyImages-589524856

 

أجرى منير الحدادي حوارا مع راديو اوندا ثيرو، في أول ظهور للاعب المغربي مع الاعلام الاسباني وهو يتحدث فيه عن رغبته في اللعب للمنتخب المغربي، نترككم مع الحوار:

– أخبرنا كيف بدأت قصة رغبتك في تغيير المنتخب؟
– اتصل بي مسؤولون من الجامعة المغربية لكرة القدم و أخبروني أنه لا يزال بإمكاني تمثيل المغرب، فرحت جدا بسماع هذا الخبر، عندما أعطيتهم الموافقة باشروا على الفور بالخطوات اللازمة.

– هل تواصلت مع فريقك بشأن هذا التغيير؟
– لا لم أخبر أحدا، بقي الأمر بيني و بين مسؤولي الجامعة المغربية لكرة القدم.

– هل توصلت بأخبار من المسؤولين المغاربة مؤخرا؟
– نعم، إنهم يقومون بكل ما في وسعهم حتى أستطيع الإنضمام للمنتخب المغربي في أقرب فرصة ممكنة. 

-الأمور جرت بسرعة فائقة حيث كنت في قائمة منتخب الشبان و بعد إصابة دييغو كوستا قرر مدرب المنتخب الأول ضمك في آخر لحظة، لم يكن عمرك يتعدى 17 عاما، لكن بعد ذلك تغير كل شيء، حدثنا عن ذلك!
– لا أدري، لم أستطع الحصول على دقائق لعب أكبر في البارسا، لكنني أحاول أن أشتغل كل يوم و أطور مستواي.

– هل ندمت على قبولك دعوة المنتخب الإسباني الأول؟
– لا لقد اعاروني اهتماما كبيرا و أنا أشكرهم على ذلك.

– أعطيت الضوء الأخضر للمسؤولين المغاربة لتقديم طلب تغيير المنتخب أمام الفيفا، ماذا كان رد لجنة الفيفا؟
– لم يصلني أي جديد بخصوص هذا الموضوع، تكلمت مع مدرب المنتخب المغربي منذ أيام و كل ما قال لي هو أن المسؤولين يقومون بكل ما في جهدهم لكي أنضم إلى المنتخب في أقرب وقت ممكن.

– كيف ترى التركيبة البشرية للمنتخب المغربي؟ يملكون فريقا قويا أليس كذلك؟
– بلى، دائما ما كان المنتخب المغربي قويا.

– هل تجمعك علاقة بلاعبين من المنتخب المغربي و خاصة أشرف حكيمي لاعب ريال مدريد؟
– نعم بالطبع، تجمعني علاقة ببعض اللاعبين هناك، و دائما ما نتكلم أنا و أشرف.

– هل نصحك بالقدوم للمنتخب المغربي؟
– نعم، الجميع هناك فرح بالتأهل لكأس العالم و أتمنى أن أكون معهم قريبا.

– هل ترى نفسك لاعبا للمنتخب المغربي في مونديال روسيا 2018؟
– إنه حلم أتمنى تحقيقه.

– كلا والديك من أصول مغربية، أظن أنك متعلق بالتقاليد المغربية بشكل كبير، هل أنت مسلم؟
– نعم أنا أدين بالإسلام و أؤدي كل فرائضه.

– إذن فأنت لا تشرب الخمر و لا تأكل لحم الخنزير؟(يضحك)
– (يضحك) لا، بالطبع لا.

– هل تواصلت مع الجامعة الإسبانية لكرة القدم منذ اتخاذك لهذا القرار؟
– لا لم أتواصل معهم.

– هل تحفظ النشيد الوطني المغربي؟
– نعم، دائما ما أستمع له.

– هل أنت جاهز للعب يوم الأحد؟ و هل تظن أن نادي ألافيس سيبقى في الدرجة الأولى؟
– أنا دائما جاهز، و متأكد أننا سنبقى في دوري الكبار.

– شكرا جزيلا منير على مرورك
معنا، أتمنى أن تقدم مباريات كبيرة مع نادي ألافيس و أن تلعب كأس العالم مع المنتخب المغربي، و أتمنى أن أتصل بك حينها لتهنئتك بالهدف الذي ستسجله في مرمى ألمانيا في كأس العالم حين يفوز المغرب على ألمانيا 2-1 و تكون أنت مسجل هدف الفوز (يضحك).

– (يضحك) أتمنى ذلك، شكرا لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.