متسجدات المحترفين

الكوتديانو : ديبالا و بنعطية ثنائي المتناقضات

من التألق والنجاح الى التراجع، ومن التواضع في الأداء الى الابهار، هكذا عنونت صحيفة الكوتديانو الإيطالية في اصدارها لهذا اليوم مقالا عن نادي اليوفنتوس خصصته للمهدي نعطية المبهر وديبالا المخيب للآمال ، فالأول عاد لسابق مستواه بأداء ثابت لفت اليه أنظار الكل، وأصبح محل إشادة بأدائه، و ديبالا الذي تراجع ادائه بشكل ملفت.

 ونقلت الصحيفة على لسان اليغري بأن آخر 15 دقيقة التي لعبها ديبالا اعتبرت على انه أخل بمنظومة اليوفي الدفاعية ككتلة واحدة التي اصبح يعتمد عليها اليغري ، فبعد الأهداف الكثيرة التي استقبلها الفريق مع بداية الدوري جعلته يفقد العديد من النقط، مما جعل النادي يضحي بالهجوم لمصلحة الدفاع والعودة للطريقة الامثل التي يحبها أليغري ،” الدفاع التقليدي” على الشاكلة الايطالية وتأمين وترابط الخطوط، لكن هذا لم يكن موجود في بداية الدوري برحيل بونوتشي واصابة العديد من اللاعبين في الدفاع وتراجع اداء بعضهم كان أهم الاشكاليات التي تسبب صداعا في رأس اليغري، لكن بوجود لاعب مثل بنعطية بأدائه الثابت في خامس مباراة يخوضها اعميد الأسود، بعثت الروح وثبتت التقة في نفوس أليغري، بحيث أنه لأول مرة هذا الموسم ،يصل اليوفي لـ 5 مباريات بدون تلقي هدف ، فبنعطية عاد بشخصية قوية يؤكدها في مباراة تلو الأخرى بمستوى بدني وتركيز عالي جعله يتوج بجائزة أفضل لاعب في الفريق لشهر نونبر ، بحيث انه جعل الجماهير تتناسى حسرتها برحيل بونتشي بالصيف الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.