استقبل الشارع الكروي المغربي بصدر رحب، خبر إقصاء الكونفيدرالية الإفريقية لكرة للقدم منتخب الكونغو الديموقراطية بالقلم بعد إشراكه لمدافع مازيمبي الكونغولي أرسين زولا و بالتالي تأهل المنتخب المغربي للدور الثالث حيث سيواجه منتخب مالي في شهر يونيو المقبل.

لكن المدرب السابق للمنتخب الأولمبي مارك ڤوت الذي أقيل من منصبه مباشرة بعد عجزه عن تعويض هزيمة الذهاب بهدفيين نظيفين، لم يستسغ قرار الإقالة المقرون بالإقصاء من سباق التأهل للألعاب الأولمبية حيث صرح لوسائل الإعلام الهولندية أنه سيتحدث إلى المسؤولين في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن الوضعية الجديدة للمنتخب الأولمبي الذي عاد للمنافسة و بالتالي فحسب المدرب الهولندي فعقده لا يزال ساري المفعول.
يذكر أن مارك ڤوت قد فشل فشلا ذريعا في قيادة هذا المنتخب حيث أصر على الإعتماد على بعض العناصر المحدودة تقنيا و العاجزة عن تقديم الإضافة و أبعد عناصر أخرى تتألق في البطولة الوطنية كأيوب الجرفي مدافع إتحاد طنجة و خالد الحشادي هداف أولمبيك خريبڭة بالإضافة إلى لاعبين آخرين كأمين باسي نجم خط وسط نانسي الفرنسي و أيوب بوعلام لاعب وسط رديف ريال مدريد .

اترك تعليقاً