في الوقت الذي كانت فيه الأشغال تسير بوتيرة منتظمة بملعب الحسن الثاني والمركب الرياضي لمدينة فاس، فوجئت جماهير فريقي المغرب الفاسي والوداد الفاسي، و كذا مسؤولي المدينة بتأخير موعد تسليم الملعبين معاً لسلطات مدينة فاس.

المركب الرياضي لفاس

و يأتي سبب عدم منح ملعب الحسن الثاني في حلته الجدية لمسؤولي المدينة، بسبب عدم حضور اللجنة المكلفة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الموعد المتفق عليه، حيث حضر يوم الثلاثاء المنصرم ممثلوا المغرب الفاسي و سلطات المدينة، مع تخلف لجنة الجامعة عن الحضور، ليتم تأجيل موعد تسليم الملعب لوقت لاحق.

و فيما يخص التأخير في موعد تسليم و إفتتاح المركب الرياضي بمدينة فاس، و الذي خضع لإصلاحات شاملة، مع العلم أن الشركة الإيطالية المكلفة بصيانة الملعب لم توافق على الألوان المقترحة حول الكراسي، حيث تتشبث بقرار وضع اللون الأسود والأبيض اللذان يرمزان لفريقي المغرب الفاسي و الوداد الفاسي، لتتوقف أشغال الشركة الإيطالية لغاية الموافقة على هذا القرار من طرف وزارة الشباب والرياضة.

يذكر بأنه تم تحديد آواخر شهر مارس المقبل موعدا لإفتتاح المركب الرياضي لمدينة فاس، في وجه المغرب الفاسي و الوداد الفاسي، بعدما عانت جماهير الفريقين معا من التنقل خارج المدينة خلال فترة الذهاب بالموسم الحالي للقسم الثاني من البطولة الاحترافية.

اترك تعليقاً