نقلا عن بعض المنابر الإعلامية الهولندية، أعرب الدولي الهولندي ذو الأصول المغربية محمد إحتارين عن مضايقات عنصرية من المارة بالشارع و خصوصا بالقرب من منزل العائلة. هذه المضايقات تعدت المواطنين و تلقاها من الشرطة نفسها إذ توقفه هذه الأخيرة تقريبا كل نهاية أسبوع للتحقيق معه و ذلك منذ حصوله على رخصة السياقة.

و أضاف أثناء تصريحه: “أظن أنه هنا في هولندا، ليس من حق شاب من أصول مغربية أن يحصل على سيارة فخمة، في بعض الأحيان لا أعرف كيف علي التصرف أثناء هذه المضايقات، لكني أبقي على حسن سلوكي. رغم هذه التصرفات المخزية فأنا سعيد و فخور بالعيش هنا في هولندا.”

اترك تعليقاً