عبر اللاعب الجزائري إسماعيل بناصر متوسط ميدان نادي ميلان الايطالي عن رأيه بخصوص مسألة إختياره للمنتخب الجزائري على حساب المغربي، من خلال اللقاء الصحفي الذي أجرته معه قناة RMC SPORT، حيث قال إسماعيل بناصر أن إختياره اللعب لصالح المنتخب الجزائري لم يكن بالقرار السهل ، حيث واجه عدة ضغوطات من طرف وسطه العائلي و بالخصوص من طرف والده الذي كان مارس عليه “ضغطا رهيبا” على حده لإختيار المنتخب المغربي.


يقول اللاعب البالغ من العمر 22 سنة :” لم يكن الإختيار بين المغرب و الجزائر مهمة سهلة بالنسبة لي، لقد ظل والدي يقول أنه لن يتحدث معي في حال إخترت الجزائر “.
إسماعيل بناصر الذي إختار في الأخير اللعب لصالح محاربي الصحراء و إستطاع أن يتوج رفقتهم باللقب القاري الثاني في تاريخ الكرة الجزائرية ، كأس أمم أفريقيا 2019 بمصر شهدت تتويجه بجائزة أفضل لاعب بالبطولة ، ومن تم إستطاع أن يجد لنفسه مكانا ضمن قائمة نادي ميلان الإيطالي .

بناصر في برنامج Le Vestiaire على قناة RMC


يقول بناصر أنه ليس نادما على قراره ، و صرح قائلا :” حتى بدون التتويج بكأس افريقيا لن أكون نادما على قراري ، لن أشعر بالاسف تجاه اختياري”.


هذا وتجدر الإشارة إلى أن اللاعب الجزائري اسماعيل بناصر من اللاعبين الذين كانوا يملكون ازدواجية على مستوى الجنسيات، الشيء الذي يجعلهم أمام قرار حاسم في مسارهم الدولي ، لينضاف بناصر لقائمة اللاعبين الذين فضلوا تمثيل الجزائر على حساب المغرب ، و ليستمر هذا الصراع مع لاعبين آخرين برزوا في الدوريات الأوربية ينتظرهم قرار نهائي كلاعب نيم الفرنسي، المتألق “ياسين بنرحو” الذي يواجه نفس المصير

اترك تعليقاً