أكدت جريدة ‘ Algemeen Dagblad ‘ أن قرار بقاء حكيم زياش في ناي أياكس من عدمه إذا ما إستمر الموسم لما بعد بداية يوليوز سيكون في يد اللاعب، الدولي المغربي الذي وقع عقدا لنادي تشيلسي للإلتحاق الموسم القادم قبل جائحة كورونا يرى نفسه في وضعية إستثنائية فقوانين الفيفا ليست واضحة في هذه النقطة.

فالإتحاد الدولي لكرة القدم لا يمكنه قانونيا أن يفرض على اللاعبين البقاء في حال نهاية عقودهم أو وجود إتفاق الإنتقال لوجهة أخرى، ليكون الوضع بيد اللاعب و النادي للتوصل لإتفاق، الشيء الذي سطر عليه مدير الإتحاد الهولندي إيريك غود عندما علق على وضعية زياش:”الأمر بالأساس يعود للفرق و اللاعبين يجب عليهم التوصل لحلول،الإتحاد الدولي لكرة القدم يعمل على الموضوع لكن لحد الأن لا يمكن أن يتدخل في هذه القضية”

اترك تعليقاً