نشرت النسخة الإيطالية من موقع غول العالمي أمس مقالا مطولا ، تحتفي فيه بعيد ميلاد اللاعب المغربي عادل تعرابت الذي بلغ 31 سنة من عمره .

و سلطت ذات النسخة من الموقع الضوء على بدايات تعرابت قائلة : “في الحقول الخرسانية في Berre-l’Étang ، على بعد بضعة كيلومترات من مرسيليا، حاول عادل تعرابت، أكثر من رونالدينيو، تقليد زيدان وطريقته في مداعبة الكرة”.

و وصف المقال التحول الكبير في مسيرة الدولي المغربي ” من لاعب استعراضي إلى لاعب كادح ” مؤكدا على أن تعرابت كان يفتقد للإنضباط اللازم في بعض فترات حياته الكروية مشيرا إلى المشاحنات التي وقعت بينه و بين مدربه آنذاك هاري ريدناب في كوينز بارك رينجرز ومشكلته مع زيادة الوزن.

و نوهت ذات المادة الإعلامية بالدور الكبير الذي قام به برونو لاج في إعادة تعرابت إلى سماء التوهج مرة أخرى، بعد سنوات عصيبة في بنفيكا تحت قيادة مدربه السابق روي فيتورا .. ونقلت قول تعرابت لقناة ناديه الإنجليزي السابق على اليوتوب :

” لقد غيّرني [برونو لاج] تمامًا كرجل وكلاعب. الآن أركض ، أدافع ، خارج منطقة الجزاء لم أظن قط أنني أستطيع أن أفعل هذه الأشياء أو أن أصبح هذا النوع من اللاعبين، كل ذلك بفضله. لم أظن قط أنني أستطيع الركض لمسافة 13 كيلومترًا في المباراة الواحدة. “

و يبصم تعرابت على موسم مميز رفقة ناديه البرتغالي جعل منه واحدا من أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري من خلال عدد الكرات المسترجعة (122) ، بمعدل يفوق 6 مرات ​​لكل مباراة .

اترك تعليقاً