أكد موقع جول على رغبة الكونغولي دافيد مولينغا في ترك فريقه التنزاني مع نهاية الموسم الجاري. كما أشارت بعض التقارير الصحفية إلى حماسة مهاجم نادي يانغ أفريكانز بخصوص الإنتقال إلى النهضة البركانية.

وجزم موينيي زاهيرا بخصوص مستقبل مولينغا في تصريح خص به موقع موانا سبورتي، حيث قال “كل ما يخص انتقال اللاعب قد تم بالفعل، ما ننتظره الآن هو نهاية عقده مع ناديه الحالي”. ويعد زاهيرا المدرب الذي جلب مولينغا إلى يانغ أفريكانز بعدما كان يزاول في الدوري الكونغولي، قبل أن يترك مهمة تدريب الفريق بعد ذلك للبلجيكي لوك ايمايل.

في تصريح نقله موقع سبورت 7، أكد من جهته أحد المسيرين داخل أسوار النهضة البركانية على وجود مفاوضات مع وكيل اللاعب. وبهذا يبدو أن الصفقة قد تمت بالفعل، وكل ما ينقص الآن هو الإعلان الرسمي.

بعد تعادل يانغ أفريكانز السلبي أمام نادي عزام يونايتد هذا الأسبوع، والفوز غير المقنع قبل ذلك بنتيجة 1-0 أمام نادي موادوي، عبر جمهور يانغ أفريكانز على إستياء كبير بخصوص أداء فريقه الهجومي. حيث تظاهرت مئات الجماهير أمام غرفة تغيير الملابس الخاصة بناديها مرددين شعارات تطالب بضرورة فسخ عقود بعض اللاعبين. وفي تصريح نقله موقع جول، يقول أحد المشجعين في حالة من السخط “لقد فزنا بنقطة، لكنني لست راض على الأداء”، ثم أضاف “من وقع مع دافيد مولينغا وييكبي؟”. وهذه ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها دافيد مولينغا انتقادات لاذعة من المشجعين حيث اُنتقد في مبارياته الأولى مع الفريق.

وجدير بالذكر أن اللاعب الكونغولي الشاب سجل 8 اهداف رفقة ناديه قبل توقف الدوري التنزاني بسبب تفشي وباء كورونا. وصرح أنه قادر على ختم الموسم بتسجيل 15 هدف في حالة قدم له المدرب البلجيكي دقائق لعب أكثر. كما اعترف لموقع ديلي نيوز أن قدوته هو أسطورة مانشيستر يونايتد ديفيد بيكام، وأعاد له الفضل في تحسن أدائه على مستوى الركلات الحرة.

اترك تعليقاً