لم يتمكن نادي ملقا من تحقيق الصعود إلى الليغا، والذي كان الهدف الرئيسي لجميع مكونات النادي منذ بداية موسم 2019-2020، لكن الفريق توج بجائزة أخرى وهي فوز حارسه المغربي بجائزة زامورا لأفضل حارس في الليغا سيكوندا.

وتُقدم جائزة زامورا لحارس المرمى الأقل إستقبالا للأهداف، حيث إستقبلت شباك منير المحمدي 29 هدفا في 38 مباراة خاضها هذا الموسم، أي بنسبة 0.76 هدف في كل مباراة.

يذكر أن حارس ريال مدريد تيبو كورتوا تحصل على جائزة زامورا الخاصة بالليغا. بعدما إهتزت شباكه في 20 مناسبة فقط، في 34 مباراة، بينما حافظ على نظافتها في 18 مباراة.

يذكر أن جائزة زامورا تمنح لأقل الحراس استقبالا للأهداف، شريطة مشاركتهم في 28 مباراة على الأقل خلال الموسم.

اترك تعليقاً