أصيب المهاجم المغربي منير الحدادي في ال 5 من شهر شتنبر الجاري بفيروس كورونا، بعد نهاية فترة إجازته، و بداية التحضيرات للموسم الجديد مع نادي إشبيلية. وأفاد النادي الأندلسي قبل أسبوعين ، أن منير الحدادي لم يتمكن من التدريب مع باقي زملائه بسبب إصابته فيروس كورونا، بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية ذلك ، وعلى أن تحاليله إيجابية مما اضطره إلى اجتياز فترة الحجر الصحي في منزله.

وبعد قضاء 13 يومًا ، خرج منير من المستشفى ، حيث أظهرت الفحوصات التي أجراها أطباء نادي إشبيلية أن منير لم يعد مصابًا بالفيروس وأنه سيتمكن من العودة إلى التدريبات مع بقية زملائه الأحد المقبل بعد يوم الراحة الذي سيقدمه المدرب لوبيتيغي لفريقه .

و يستعيد بذلك مدرب إشبيلية لاعبًا مهما في تشكيلته ، قبل نهائي كأس السوبر الأوروبي ضد بايرن ميونيخ.

اترك تعليقاً