يتواصل مسلسل الشذ و الجذب بين منظمي حملة ججب الثقة و بين إدارة نادي برشلونة الكطلوني بخصوص توقيعات تنظيم التصويت الإقصائي.

فبينما أعلن دجوردي فاري منظم الحملة بشكل نهائي عن صحة 19532 توقيعا وبالتالي الوصول الى النصاب القانوني للاطاحة بإدارة بارتوميو، قامت هاته الاخيرة بشكل غريب و مفاجئ بتقديم شكوى إلى الحرس الاسباني (Guardia Civil) تشكك من خلالها في صحة 5 إمضاءات و تطلب الغاء حملة ججب الثقة.

ادارة النادي الكاطلوني تعتقد ان هناك اكثر من 300 توقيع مزور اخر يتوجب تدخل السلطات للتحقيق فيه، بينما ذهبت صحيفة لافانكوارديا أبعد من ذلك لتقول في عدد الجمعة ان هناك شكوك داخل النادي حول استعمال آلة لتزوير التواقيع!

من جانب آخر طلب الحرس المدني من ادارة بارتوميو دلائل اكثر وأقوى للتدخل في الحملة، بينما نفى منظموها جملة وتفصيلا الاتهامات “الباطلة” حسب رأيهم، حيث يؤكدون ان الهدف من وراء كل ذلك هو محاولة بارتوميو ومن معه كسب المزيد من الوقت.

واخيرا، قال موقع صحيفة سبور ان النادي يقترح اخر ايام المهلة (31 اكتوبر – 2 نوفمبر) لاقامة تصويت حجب الثقة اذا تبين للحرس الاسباني ان عملية جمع التواقيع كانت شفافة.

تحرير : سعيد عدي

اترك تعليقاً