حقق المغرب أفضل مشاركة له في تاريخ الدورات البارالمبية و الأولمبية حيث احتل المركز 30 برصيد 11 ميدالية ( 4 ذهبيات 4 فضيات 3 برونزيات ) وإليكم التفاصيل:

🥇 ذهبية عبد السلام حيلي 400م T12 (ضعاف البصر- قطر المجال البصري أقل من 10 درجات)
🥇 ذهبية أيوب السادني 400م T47 (خلل في الذراع)
🥇 ذهبية الأمين شنتوف ماراطون T12 (ضعاف البصر- قطر المجال البصري أقل من 10 درجات)
🥇 ذهبية زكرياء الدرهم رمي الجلة F33 (الشلل الدماغي)
🥈فضية محمد أمكون 400م T13 (ضعاف البصر- قطر المجال البصري أقل من 40 درجة)
🥈 فضية عز الدين نويري رمي الجلة F34 (فرط التوتر)
🥈 فضية يسرى كريم رمي القرص F41 (قصار القامة)
🥈 فضية فوزية القسيوي رمي الجلة F33 (الشلل الدماغي)
🥉 برونزية منتخب كرة القدم الخماسية للمكفوفين (السيسيفوت)
🥉 برونزية سعيدة عمودي رمي الجلة F34 (فرط التوتر)
🥉 برونزية حياة الكرعة رمي القرص F41 (قصار القامة)

هنيئا لجميع الأبطال المتوجين و البطلات المتوجات، من دون شك نتوفر على جيل رياضي رائع و مجتهد في فئة ذوي الاحتياجات الخاصة و لولا المشاكل و غياب الدعم و سوء الحظ لكانت الحصيلة مضاعفة.
رصيد المغرب التاريخي من الميداليات البارالمبية ارتفع إلى 38 ميدالية (16 ذهبية 11 فضية 11 برونزية) موزعة على 4 رياضات.


ألعاب القوى المغربية لذوي الاحتياجات الخاصة رفعت رصيدها إلى 35 ميدالية مقابل برونزية للسباحة برونزية للبارا ترياثلون و برونزية للسيسيفوت.
ال

سيسفوت أول رياضة جماعية يتوج فيها المغرب في تاريخ مشاركاته البارالمبية و الأولمبية.
أف

ضل حصيلة سابقة كانت في دورة بكين 2008 حيث تحصل المغرب على سبع ميداليات منها 4 ذهبيات (ثلاثة ذهبيات تحصلت عليها سناء بنهمة)
ال

مغرب احتل الصف الثالث عربيا و إفريقيا خلف تونس مركز 28 برصيد 11 ميدالية ( 4 ذهبيات 5 فضيات و 2 برونزيتين ) و الجزائر مركز 29 برصيد 12 ميدالية ( 4 من كل نوع ).

11 متوج مغربي في الألعاب البارالمبية من أصل 35 مشارك ( 25 مشارك في الألعاب الفردية و 10 لاعبين سيسيفوت ) ، مقابل 11 متوج جزائري أحرزوا 12 ميدالية و 8 متوجين تونسيين أحرزوا 11 ميدالية.

المشاركة المغربية في الألعاب البارالمبية تتم تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين، رئيس البعثة هو رئيسها السيد حميد العوني.

الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين أشرفت و تشرف على المشاركين في منافسات الرمي في رياضة البارا ألعاب القوى، التنس فوق الكراسي المتحركة، رافعات القوة.
الجامعة الملكية المغربية لرياضات المكفوفين وضعاف البصر أشرفت و تشرف على المشاركين في سباقات ضعاف البصر في رياضة البارا ألعاب القوى و منتخب السيسيفوت.
الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو تشرف و أشرفت على منتخب البارا تايكواندو.
الجامعة الملكية المغربية للدراجات أشرفت على تأهيل و مشاركة محمد لهنة في رياضة الدراجات

وضعية الأبطال البارالمبيين :

  • مستحقات عالقة منذ سنوات 2014/2015 لم يتوصلوا بها إلى غاية اليوم.
  • وضعية اجتماعية صعبة و عدد كبير منهم يعيش الفقر المذقع.
  • قاموا بالعديد من الاعتصامات و الاحتجاجات من أجل المطالبة بحقهم في التوظيف بعد ألقابهم العالمية و البارالمبية أو تسوية وضعيتهم.
  • شاركوا في بارالمبياد طوكيو رغم عدم تحصلهم على منح التأهل.
  • قاموا باحتجاجات و اعتصام مفتوح قبل السفر إلى طوكيو بأسبوعين قامت على إثره وزارة الشباب و الرياضة بتحديد قيمة منح الميداليات و منحة التأهل في طوكيو : 200 مليون سنتيم للذهبية 125 مليون سنتيم للفضية 75 مليون سنتيم للبرونزية 10 مليون سنتيم منحة التأهل.

قضايا هامة :

فئات T33/F33 (الشلل الدماغي) و T12/F12 (ضعاف البصر- قطر المجال البصري أقل من 10 درجات) لهم الحق في المشاركة بموجه في الألعاب البارالمبية (un guide) ، مسؤولي الوفد لم يخصصوا للأبطال البارالمبيين موجهين في المسابقة و لكن في المقابل قاموا بتسجيل أعضاء وموظفين جامعيين في المكان المخصص للموجهين و استفادوا من جميع امتيازات الرياضيين في طوكيو إلى غاية نهاية شهر غشت حين انتبهت اللجنة المنظمة للأمر و طالبتهم بمغادرة طوكيو.
تم إقصاء بعض الأسماء التي تأهلت إلى بارالمبياد طوكيو من المشاركة دون توضيح الأسباب كالشاب عيسى بنطالب فئة T37 وصاحب الرقم القياسي الإفريقي.

اللائحة الأولية للمشاركين كانت تضم 38 رياضي و رياضية قبل أن تتقلص إلى 35 بسبب وقوع ثلاثة عدائين في فخ المنشطات ينتمون لفئة ضعاف البصر و تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لرياضات المكفوفين و ضعاف البصر.

شاركت العناصر الوطنية بأزياء منافسة مختلفة حيث رفض بعض المشاركين إحضار الحقيبة التي وفرتها لهم الجامعة الملكية لرياضة الأشخاص المعاقين نظرا لرداءتها حسب تعليقهم و لم توفر لهم المقاسات المناسبة.


اترك تعليقاً