طباعة

حصيلة مغربية مخيبة في بطولة العاب القوى الدوحة 2019

كتب بواسطة: الموقع . (تــاريخ النـشر) أخبار متنوعة

Image may contain: 1 person, smiling, outdoor

اختتمت بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 بإحتلال المغرب المرتبة 31 في سبورة الميداليات بميدالية برونزية يتيمة حققها سفيان البقالي في سباق 3000 متر موانع الذي ينقذ المغرب من الخروج خالي الوفاض للمرة الثانية تواليا، كما نشيد بتألق حمزة السهلي المحتل للرتبة الثامنة ليلة أمس في سباق الماراثون.

غير ذلك، أثبتت ألعاب القوى المغربية فشلا ذريعا في هذه البطولة وقبلها في الألعاب الإفريقية بالرباط، وهو فشل متوقع بعد سنوات من التسيير العشوائي داخل الجامعة، وغياب إرادة حقيقية من المسؤولين من أجل تكوين الخلف ومواصلة تحقيق المجد للمغرب أمام دول العالم التي سمعت كثيرا عن هذا البلد بسبب تألق الكروج، المتوكل، بيدوان، عويطة وغيرهم الكثير الذين رفعوا راية المغرب خفاقة في المحافل الدولية الكبرى.

ألعاب القوى المغربية تسير إلى الهاوية بعد فشل المغرب في الحفاظ على تقاليده في المسافات المتوسطة والطويلة، علما أن جميع الدول الأخرى الرائدة تحافظ على مكانتها بين الكبار رغم مرور السنوات وذلك بإنتاج أبطال جدد كل سنة بأرقام رهيبة.

No photo description available.

ليظل السؤال المطروح بقوة، ما الفائدة من كل البنيات التحتية الموجودة حاليا في مختلف ربوع المملكة من معهد وطني، أكاديمية دولية ومراكز جهوية في غياب النتائج ؟ فبالإضافة لفشل المغرب في الحفاظ على مكانته في المسافات المتوسطة والطويلة، ليس للمغرب أي وجود في سباقات السرعة والحواجز، وسباقات الميدان من رمي وقفز بجميع أنواعه وكذا سباقات المشي، فأرقام العدائين المغاربة في الملتقيات الفيدرالية ضعيفة جدا في جميع التخصصات وفي مختلف الفئات السنية

براااافو للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى على هذا الفشل الذريع.

كما لن نستغرب إذا مرت هذه النتائج الأخيرة مرور الكرام في غياب المحاسبة.

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles