طباعة

عادل : جمهورنا يستحق هذا الإنتصار

كتب بواسطة: A.Fihali . (تــاريخ النـشر) محترفي انجلترا

 

امتدح تاعرابت جمهور الكوينز في أول إنتصار لهم بالدوري لهذا الموسم، الدولي المغربي الذي كان وراء إنتصار الكوينز 2-1 أمام فولهام يوم السبت الماضي، يصرح أنه سعيد بإهداء جماهير الكوينز فرحة الإنتصار.

الرانجرز تمكنوا من الإمضاء على أول إنتصار لهم هذا الموسم بالدوري الإنجليزي الممتاز، و صانع ألعاب الفريق عادل تاعرابت يصرح للموقع الرسمي لل QPR: أنصارنا كانوا رائعين.

"أعتقد قدمنا عرضا جيدا. "منذ بداية الموسم و هم ينتظرون هذا الإنتصار الذي يستحقونه". "لقد ساندونا و ظلوا معنا و لم يستسلموا، أتمنى أن نهديهم المزيد من الإنتصارات و أن نحافظ على مكاننا بالدوري الممتاز عند نهايته".

كوينز بارك رانجرز قدموا أفضل عرض لهم هذا الموسم بمعية عادل تاعرابت الذي كان مبدعا بكل المقاييس، و في حين أن الثلاث نقاط كانت جد مهمة، صاحب ال 23 عاما يرى أن حتى الطريقة وجدت ترحيبا من الجمهور.

"إنه لأمر رائع أن نفوز بعد 7 أشهر من الصيام عن الإنتصار"، يضيف تاعرابت. " الإنتصار هو الأهم لكننا لعبا أيضا جيدا". "نستحق الفوز لأننا خلقنا كل الفرص السانحة في اللقاء. إنه إحساس رائع بالنسبة للجمهور و الطاقم و كل من له صلة بالنادي".

على الرغم من هيمنة الرينجرز في بداية الشوط الأول، إلا أنه إنتهى بالتعادل السلبي، يعترف تاعرابت بأن اللاعبين كانوا محبطين عند خروجهم من الملعب نهاية الشوط، لكن العجوز ريدناب عرف كيف يرفع من معنوياتهم في فترة الإستراحة بين الشوطين.

"أصابنا الإحباط عند نهاية الشوط الأول" يقول تاعرابت. " لعبنا بشكل جيد خلال ال 25-30 دقيقة من الشوط الأول و أتيحت لنا فرص للتهديف، أتيحت لي فرصة، سيسي و أيضا ماكي". " شعرنا بخيبة أمل، لكن العجوز ردناب قال لنا علينا بالمضي قدما لأنه هناك فريق واحد على الميدان من له رغبة في التهديف".

بعد بداية الجولة الثانية بقليل، عادل تاعرابت يمنح التقدم للكوينز بعدما سدد كرة إصطدمت بمدافع فولهام بريد هانجلاند لتخدع الحارس شفارزر و تستقر بالشباك.

"الهدف الأول كان ضربة حظ بعض الشيء"، يصرح الهداف. " لم يكن هدفا جميلا لكن كان مهما للفريق". " إذا كان بإمكاني تسجيل هدف مثله في كل لقاء لأمنحه لفريقي، فالبطبع سأفعل. هو هدفي و سأوثقه بالطبع" "أعتقد أن الكرة كانت بإتجاه المرمى، إذن فهو هدفي و أريد الإحتفاظ به".

إذا كان محظوظا في الهدف الأول، فالهدف الثاني لاعلاقة له بالحظ، حينما تجاوز هانجلاند و تقدم بالكرة ليركنها في الزاوية اليمنى لحارس مرمى فولهام بتسديدة من خارج القدم اليمنى.

"بالفعل أعجبني الهدف الثاني لأنه كان كما أحببت، خططت له بتلك الطريقة و كان كما أردت، إنه بالفعل أمر جميل".

تاعرابت كان رائعا في المركز الذي لعبه وراء المهاجمين، يقول عادل في هذا الصدد " مر وقت طويل لم ألعب في هذا المركز لأني في غالب الأحيان كنت ألعب على الجهة اليسرى". " السبت الماضي وضعني المدرب في هذا المركز و قد أحببت ذلك".

في القائق الأخيرة من المباراة، حاول فولهام الرمي بكل ثقله في الهجوم في محاولة يائسة منه للعودة في اللقاء.
"لقد كانت تلك الدقائق طويلة و كأنها أبدية" يصرح تاعرابت، " لقد كانت لحظات عصيبة، كنت أقول في نفسي لا ليس الآن، ليس الآن".

فاز الرينجرز عن جدارة و إستحقاق، و الآن تاعرابت يتطلع فقط لجدول مباريات الفريق المزدحم، خلال 11 يوما سيواجهون نيوكاستل، ويست بروم ليفربول و تشيلسي.

"لم نخسر أي لقاء خلال الأربع مباريات الماضية و علينا الإستمرار على هذا النحو"، يقول. " إذا ما قمنا بمباريات جيدة خلال فترة العيد، فأعتقد أن لدينا فرصة جيدة للبقاء بالدوري الممتاز".

"علينا أن نقدر هذه اللحظات، لكن يجب علينا أن نستمر في العمل بجد، آمل أن نبدأ في الوثوق في أنفسنا، نعلم أننا نستطيع الفوز بالمباريات و علينا القيام بذلك". " نحن لا نتجاهم ما يحيط بنا، لا يمكننا تجاهله. نعلم جيدا الوضع الذي نحن فيه، و نعلم أيضا أنه إذا ما إستمرينا بالفوز في المباريات فسنخرج من هذا الوضع".

  

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles