طباعة

الرصد الأسبوعي لمحترفي الدوري الهولندي

كتب بواسطة: MAROUANE.N . (تــاريخ النـشر) باقي الدوريات

إفتتحت الجولة الماضية بفوز نادي توينتي على نادي هيراكليس ألميلو بهدفين لهدف واحد ، اللقاء شهد مشاركة مغربية من الطرفين فمن جانب نادي توينتي لعب أسامة السعيدي كرسمي حيث قدم مستوى مستحسن و كان وراء فرص عدة من جانب نادي مدينة أنشخيده ، أما زميله عدنان تيغادويني لعب في أخر نصف ساعة من اللقاء . من الجانب الأخر خاض إبراهيم داري اللقاء كاملا و كان وراء هدف ناديه الوحيد بتمريرة حاسمة .

صافرة بداية مباريات يوم السبت كانت في مباراة نادي ناك بريدا و أدو دينهاخ ، اللقاء عرف فوز الضيوف بهدف يتيم جاء من تمريرة حاسمة لناصر الخياطي الذي يواصل تألقه مع فريق مدينة لاهاي، اللاعب إضافة لمساهمته في الهدف كان مصدر خطورة و خلق ثلاث فرص تسجيل لناديه . من جانب الفريق المضيف لعب منير العلوشي ذو الـ 23 سنة اللقاء كاملا و كان قريب من التسجيل في الدقيقة الثامنة لكن العارضة منعته . متوسط الميدان فرض نفسه كأبرز لاعبي فريق مدينة بريدا رغم الهزيمة . في لقاء أخر كان رجل الحسم فيه يونس مختار تفوق نادي بيك زفوله على نادي خرونينخين بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، هدف الفوز سجل في الدقائق الأخيرة من المباراة عن طريقه يونس مختار الذي لعب المباراة كاملة و مواطنه يونس النملي . من جانب الخضر خاض كل من أسامة الإدريسي و ميمون ماحي كل أطوار اللقاء ، هذا الأخير كان وراء الهدف الأول لفريقه بتمريرة حاسمة لزميله دوان .

ختام مباريات اليوم الثاني من الأسبوع كانت بلقاء إكسلسيور و فينلو ، و الذي عرف فوز الفريق الأصفر بثنائية نظيفة دون مشاركة طارق تيسودالي الذي بقي جليس دكة الإحتياط . في حين أن تشكيل نادي مدينة روتردام عرف مشاركة هشام فايق ، خالد كرامي و زكرياء العزوزي منذ البداية . أما أنوار حدوير فقد دخل في أخر 26 دقيقة ، من جهته بقي علي مسعود جليس دكة الإحتياط .

يوم الأحد عرف في بدايته مشاركة سفيان أمرابط كرسمي لثاني مرة بقميص فاينورد في الإرديفيزي ، لكن هذه المرة ليس كمتوسط ميدان بل كظهير أيمن ، هذا لم يمنع اللاعب الشاب من تقديم مستوى جيد حيث أنقذ مرمى فريقه من هدف محقق في الدقيقة 31 و ظهر بشكل مميز في الشق الهجومي . كريم الأحمدي كعادته دخل كرسمي و لعب المباراة كاملة في فوز فريق مدينة روتردام على أزد ألكمار برباعية نظيفة . بنفس النتيجة إنتهى لقاء نادي أياكس أمستردام ضد هيرنفين ، حكيم زياش كان حاضرا في كل أطوار اللقاء الذي عرف هزيمة فريقه السابق و قدم مباراة مميزة بخلق 4 فرص تسجيل و دوره الكبير هجوميا في منظومة المدرب مارسل كيزر .

إنتهت مباراة نادي أوتريخت و فيتيس أرنهايم بتعادل إيجابي بهدف لمثلة ، ليحقق بذلك زملاء ياسين أيوب و زكرياء لبيض أول نقطة من ثلاث جولات بعدما أنهوا الجولتين الماضيتين بهزمتين مذلتين أمام توينتي و بي إس في أيندهوفن بنتيجتي 4/0 و 7/1 على التولي . الثنائي المغربي كعادته كان حاضرا كرسمي و لعب المباراة كاملة بمستوى مستحسن .

الختام كان بفوز رودا على نادي سبارتا روتردام في عقر داره بهدفين لصفر ، الضيوف بقيادة عادل أوصار سجلوا الهدفين في الشوط الأول و أولهما كانت من تمريرة حاسمة للاعب المغربي الذي لعب كقلب دفاع على غير المعتاد لكن هذا لم يمنعه من تقديم مستوى جيد و الفوز بجل المواجهات الثنائية . على غرار عادل دخل محمد المكريني كرسمي و قدم مباراة جيدة ، متوسط الميدان الدفاع غادر الملعب في الدقيقة 83 بعد إصابة ألمت به .

Download from BIGTheme.net free full premium templates

آراء و مقـــالات

مواهــب مغـربيــة

حوارات مرصــد المحترفــيـن

rest articles

rest articles

rest articles